محافظ جنوب سيناء يضع حجر الأساس لإنشاء محكي تراثي بقرية الجبيل بطور سيناء
جولات
الإثنين, 04 يوليه, 2022

وضع اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، اليوم الإثنين، حجر الأساس لإنشاء "محكي" تراثي بقرية الجبيل التابعة لمدينة طور سيناء، بحضور الدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ، والمهندس محسن سعيد، رئيس جهاز تعمير سيناء، واللواء هاني رضا، رئيس مدينة الطور، وعددًا من القيادات التنفيذية بالمحافظة. وقال محافظ جنوب سيناء، إن جاري تطوير قرية الجبيل بالكامل من خلال الارتقاء بسكانها الأصليين، وذلك من خلال إحياء الصناعات والحرف الأصلية لمواطنيها، لتصبح نواة لجذب السائحين، عن طريق إنشاء منطقة ثقافية استثمارية قاعدتها الأصلية الحرف والصناعات القائمة على التمر والنخل والصيد، من خلال إنشاء "محكي" يحكي بطولات أهالي القرية التاريخية، ورفع القيمة النسبية للقرية. وأكد أنه سيجري استقطاع أجزاء من تقسيمات قطع الأراضي لتوفير مساحات للأنشطة الاقتصادية، والتجارية، الثقافية، وشق الطرق والممرات، وتطوير بعضها، بهدف رفع جودة الحياة لسكان القرية، ومن المقرر أن يجري وضع ضوابط للبناء يلتزم بها أهالي القرية، هذه الضوابط تختص بنسب ومواد البناء والارتفاعات، مع الحفاظ على الهوية الثقافية للسكان، والطابع العام للقرية. وأشار المحافظ إلى أن أعمال التطوير تجري على مرحلتين، الأولى بتكلفة 30 مليون جنيه، وتتضمن إعادة تخطيط القرية "تقسيم الأراضي، الممرات والشوارع، الكورنيش" و إنشاء "محكي" وهو عبارة عن مركز ثقافي إبداعي، يجمع بين النشاط الثقافي والتوثيقي، ويقدم خدمات للسكان المحليين وزائري مدينة طور سيناء سواء كانوا مصريين أم أجانب، ويعتمد في أنشطته على السكان المحليين بعرض منتجاتهم التراثية المختلفة، ويضم "المحكي" قاعة لعرض المقتنيات الخاصة بأهل المنطقة، وقاعة لتوثيق بطولاتهم من أوسمة، وشهادات، ومعلومات، كما تضم المرحلة الأولى إنشاء مركز التدريب والمشغل، والذي يضم مركز تدريب لإحياء الحرف التقليدية ملحق به محلات لبيع المنتجات، ومشغل للسيدات لإحياء المشغولات اليدوية والفنية، بجانب حديقة للأطفال. وأضاف أن "المحكي" سيعيد أمجاد التراث البدوي السيناوي، ودورهم البارز في البطولات الوطنية، والتي تكمن في مساعدة الجنود المصريين خلال حرب الاستنزاف، بنقل القوات المصرية من غرب خليج السويس حتى شرقها لرصد تحركات العدو.